الطلاق الرجعي في المحكمة وحكم القاضي

الطلاق الرجعي. الطلاق في المحكمة وأحكامه ،حيث يحلل الدين الإسلامي طلاق الزوجين في جميع الأحوال عندما يكون الفراق مستحيلًا ويستحيل الاستمرار في العيش معًا ،كما في حالات الزنا أو عندما يرفض أحد الزوجين تقاسم الفراش.

الطلاق الرجعي في المحكمة وحكم القاضي
الطلاق الرجعي في المحكمة وحكم القاضي

ستجد في هذا الموضوع ..

  • طلاق بائن وبائن
    • الطلاق الرجعي في المحكمة
    • حكم الطلاق الرجعي
    • طريقة إثبات الإرجاع
    • نموذج في حجة الزوجة في الطلاق الرجعي
  • هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلاق في المحكمة؟
  • ملخص الموضوع في 5 نقاط

طلاق بائن وبائن

  • الطلاق في الإسلام لا رجوع فيه للشاب بينونة أو الأكبر بينونة.
  • إذا طلق الرجل زوجته ثلاث مرات فهو طلاق كبري. ومع ذلك لا يجوز له أن يتزوج إلا إذا تزوجت من زوج آخر.
  • عند طلاق الزوج والزوجة ،هناك فترة انتظار. إذا لم يستردها اعتبر الطلاق نهائيا.

الطلاق الرجعي في المحكمة

  • وتذكر المادة (31) الطلاق الرجعي بقولها: “وهو ما أتى الزوج ليرى زوجته أثناء العدة لتوثيق العقد”.
  • إذا أراد الزوج الطلاق ،فعليه أولاً التحدث إلى زوجته ومحاولة التصالح معها. فإن لم يفلح ذلك ،فلها ترك بيت الزوجية. مطلوب من الزوجة البقاء في منزل الزوجية لمدة 30 يومًا فقط (فترة الانتظار) قبل تقديم طلب الطلاق
  • بعد أن طلق الزوج زوجته يجوز له أن يجامعها. ومع ذلك يجوز إعادتها إليه في أي يوم من أيام العدة.
  • إذا لم يقيم الزوجان علاقات جنسية خلال فترة الانتظار ،فسيتم اعتبار ذلك طلاقًا نهائيًا.

يمكنك أيضًا مشاهدة:

حكم الطلاق الرجعي

الطلاق الرجعي لا يحل الزوجة ،بل ينقص عدد الحالات ،وأحكام الطلاق الرجعي هي على النحو التالي:

  • لا تزال الرابطة بين الزوجين قائمة.
  • قرارات الزواج نهائية ما دامت المرأة في فترة انتظارها.
  • إذا مات أحد الطرفين، ورثة الطرف الآخر.
  • يمكن للزوجين الاستمتاع ببعضهما البعض أثناء فترة الانتظار وبعد رجوع الزوجة.
  • لا يجوز للمرأة أن تأخذ ظرف المهر المؤجل ،ويؤدى بعد انقضاء العدة.
  • يجب على الزوج إعالة زوجته أثناء العدة. إذا كانت المرأة مرضعة فلا أجر لها لأنها لم تحصل على الرضاعة. سيتم الدفع لها عند انتهاء فترة الانتظار.
  • يتناقص عدد الرصاص بين الزوج وزوجته.

طريقة إثبات الإرجاع

إذا أراد الزوج إعادة زوجته إلى النعيم الزوجي فعليه اتباع ما يلي:

  • وأظهر بعض علامات عودتك. يجب أن يكون هناك دليل على عودتك.
  • الذهاب إلى القاضي وطلب محضر عودة الزوجة. في هذه الحالة يصدر حكم من المحكمة بعودة الزوج ،ويظهر هذا القرار من شاهدين وترسل المرافعة للزوجة.
  • ترفع الدعوى في العدة ويستحسن للزوج تدوين أقوال زوجته للرجوع إلى شهادتها مرة أخرى.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلاق في المحكمة؟

لمن يسأل عن جواز رد الزوجة بعد الطلاق في المحكمة ،فالرجوع إليه كالتالي:

  • لن يُسمح بالطلاق الثالث حتى ينتهي الزواج الثاني.
  • على سبيل المثال ،إذا كان الطلاق الأول أو الثاني في المحكمة وكان للزوج مهر جديد ليقدمه ،فعليه استشارة زوجته بعقد جديد ومهر جديد بعد إذنها. وهذا استثناء من القاعدة التي تمنح الزوج مالاً لزوجته بعد أن كانت تنتظر إنهاء الطلاق. يتعلق الاستثناء أيضًا بفترة الانتظار ،والتي ستتم مناقشتها لاحقًا في هذه المقالة. .

نوصيك أيضًا بزيارة مقال:

 

نموذج في حجة الزوجة في الطلاق الرجعي

يجب على أي شخص يقوم بإجراءات طلاق رجعية في المحكمة أن يستخدم نموذج الطلاق الرجعي هذا:

محكمة الأحوال الشخصية برقم …………… .. المسلسل

رقم قياسي

التاريخ / /

حجة لرد وعودة الزوجة

أنا قاضي محكمة الأحوال الشخصية في …………… السيد السيد …………………. قررت تسجيل ما يلي: –

في تاريخه، حضر السيد …………… وبعد تقديم نفسه وبحضور الشاهدين ………… .. و ………………. كرر ما ورد في طلبه، والذي تضمن أنه طلق زوجته … طلاق رجعي في / / بناء على حكم صادر عن محكمة الأحوال الشخصية في … رقم ……………………………. والتاريخ //. وبما أنها لا تزال فترة انتظارها القانونية، فقد أخذ الزوجة وطلب تسجيل ذلك. (جاءت الزوجة وأكدت أنها لا تزال في فترة انتظارها القانونية) (1) وبناءً عليه قررت المحكمة تسجيل عودة الزوج مع الزوجة و (إبلاغ الزوجة بنسخة من هذه الحجة) (2).

تم إصدار الوسيطة بناء على طلب في //.

طالب الموظف المختص بمرافعة القاضي

ملخص الموضوع في 5 نقاط

  1. الطلاق بائن إذا وقع في المحكمة. يمكن أن يكون الطلاق رجوعًا أو لا رجوع فيه ،ولكنه يشير عادةً إلى النوع الأخير من الطلاق. يجب على الزوج العودة خلال فترة العدة لطلاق بائن.
  2. عند انتهاء العدة ،يجب على الزوج أن يبدأ عقدًا جديدًا وأن يدفع مهرًا جديدًا للزوجة.
  3. في الطلاق الرجعي ،يجب على الزوجة أن تبقى في بيت الزوج وترث منه إذا مات. إذا غادرت هذا المنزل لتذهب إلى والديها ،فستفقد أي ميراث تحصل عليه.
  4. إذا تزوجت المرأة ثلاث مرات ،فلا يحق لها الزواج من زوجها الأول. إذا تزوجته مرة أخرى ،فسيكون الزواج الثالث باطلاً.
  5. في الطلاق البائن ،تسمى الزوجة القاصر بينونة. الزوجة الكبرى تسمى بينونة. الزوجة الثالثة تسمى بينونة.

كيفية الرجعة بعد الطلاق

الرجعة والطلاق على شقين ،ثبات على العطف ،أو البراءة مع الحسن. لا يجوز لك الأخوة. ، قال الله -تعالى-:(الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّـهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّـهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ).[١][٢]

وقد شرع الله -الحمد لله- للزوج بحق إعادة زوجته إلى عصمة العدة برضاها أو بغير رضاها. هذا بسبب حقه في القيام بذلك. حيث ذُكِر في القرآن الكريم قوله -تعالى-:(وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَٰلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا).[٣][٤]

كيفية الرجعة في الطلاق الرجعي

إذا طلق الرجل زوجته طلاق بائن وهي في العدة فله أن يردها إلى عقد نكاحه ،ويشهد على العودة من السنة.

  • الرجعة بالقول

إذا قال رجل لزوجته: لقد رجعتك ،أو أعدتك إلى عصمتي ،أو أعدتك ،وهذه تصريحات صريحة حول الرجوع دون نية ،ولكن إذا كانت البيانات تدل على دلالة على ذلك. ارجع مثل: أنت معي كما كنت ،فعليه إحضار النية ،ويسأله عن غرضه. واتفق على أنه يصح الرجوع بقوله جهر. هذه كتابة واضحة. هذه علامة واضحة على كتم الصوت.

  • الرجعة بالفعل

اختلفت أقوال الفقهاء في طريقة عودتهم على النحو الآتي:

    • الحنفية

ذهبوا إلى صحة العودة بالفعل إذا كان الجماع أو مقدماته.

    • المالكية

تتم عملية الاسترداد في الواقع من الجماع والمقدمة ،بشرط أن تكون النية هي استعادتها.

    • الشافعية

لا يصح الاعتزال بالجماع أو مقدماته ،ولا يصح إلا بالقول فقط.

    • الحنابلة

لا تصح إعادة الخطبة إلا بالجماع ،ولا تصح إلا بمقدمة الجماع.

كيفية الرجعة في الطلاق البائن

كما هو موضح في التعريف السابق للرجوع ،فإن الاسترجاع هو الطلاق باستقالة الزوج ،بالاتفاق على استعادته دون التقيد بعقد جديد أو بتقديم طلبات للحصول على موافقة من أي شخص ،وكذلك أيضًا. كما يتبين من شروط الرجعة ،إذ يشترط أن يكون من طلاق رجعي ،وعلى هذا فإن الطلاق البائن لا رجوع فيه. ولكن يمكن استعادة الزواج في ما يلي

  • إذا كان الرجوع في الطلاق البائن قاصرًا ،مثل من طلق زوجته دون طلاق ثلاث ولم يستردها وانتهت عدتها ثم أرادت إعادة الحياة الزوجية ،فكيف يتزوج بامرأة على الورق؟ مع ولي أم عقد جديد أم مهر؟
  • إذا طلق زوجته بالطلاق الثالث فلا يجوز لها الزواج مرة أخرى. ولا يجوز له أن يتزوجها إلا إذا تزوجت من رجل آخر وطلقت منه أو مات عنها. ثم يتزوجها مرة أخرى ولكن بعقد ومهر جديدين ورضاها.

شروط الرجعة بعد الطلاق

يجوز للزوج أن يرجع زوجته إذا طلقها دفعة واحدة ،سواء كان الطلاق الأول أو الثاني ،على النحو التالي:

  • أن يكون الزوج ذا أهليّة

يجب أن يكون الشخص قادرًا على إصدار حكم سليم. لا يجوز الرجوع للمرتد أو السكران أو المجنون أو الفتى. لأنهم لا يملكون الإرادة الكاملة لإصدار حكم سليم.

  • أن يتمّ الدخول الصحيح بالزوجة
  • ذ يجب أن تكون قد طُلِّقت بعد الدخول، أمّا إذا كان الطلاق قبل الدخول فلا توجد رجعة في هذا الطلاق؛ وذلك لعدم وجود عدّة للمرأة المُطلَّقة قبل الدخول؛ بدليل قوله -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا).[١٢][١٣]
  • البدء في عملية العودة إلى العمل أو القول بعد الطلاق الرجعي.[١٤]
  • أن لا تكون الرجعة بعد الطلقة الثالثة

بعد الطلاق تكون العودة بعد طلاق رجعي. أي طلقة أولى أو ثانية فقط. لأن الطلاق الثالث طلاق بائن ،وله أحكامه.[١٥]

  • إذا كنت مطلقة للمرة الأولى ،فانتظر حتى انقضاء ستة أشهر قبل الزواج مرة أخرى. إذا كنت مطلقة للمرة الثانية ،فانتظر حتى انقضاء عامين قبل الزواج مرة أخرى.

لا يجوز بعد انقضاء العدة على الطلاق أن يتزوج ثانية ولو كان للمرأة زوج. وذلك لأن المرأة التي تحيض يكون لها ثلاث دورات ،ومن لا تحيض لها ثلاثة أشهر قمرية.

  • أن لا يكون الطلاق مقابل عِوض

الطلاق بائن عندما لا يكون رجعا.

  • أن تكون صيغة الرجعة مباشرة

رد شخص ما إلى ملكك لا يشترط بفعل ،كأن يقول: أعيدك بعد فلان. ولا ينحصر بوقت أو يوم أو شهر كأن يقول: عدت إليك بعد أسبوع.

ما لا يُشترَط في الرجعة بعد الطلاق

هناك أشياء لا يشترط إدراجها في الإرجاع وهي صحيحة بدونها ،مثل:

  • عدم اشتراط قبول المرأة وقبولها بالعودة إلى زوجها في طلاق رجعي بغير رجوع. وكون العودة حق للرجل يدل على أنه حق للرجل.
  • ليس من الضروري أن تعرف المرأة بالعودة ؛ ومع ذلك ،تعتبر مسألة مفوضة. [18]
  • شهادات الناس على التراجع ،وكان الأمر مختلفًا على النحو التالي:
    • ويرى معظم أهل العلم أن الشاهد ليس ضرورياً لإثبات ادعائها ،بل يستحب. فلا تنكر المرأة ذلك بعد الانتظار.
    • ورأى الظاهري أن الشهادة شرط لصحة عودتهم إلى الدولة الإسلامية. وجادل مستدلان بأنه جزء من النص ؛ بدليل قوله -تعالى-: (وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ).[٣][١٧]

حُكم الذهب الظاهرية إلى أنّ الإشهاد شرط لصحّة الرجعة؛ مُستدِلّين بذلك من القرآن الكريم بقوله -تعالى-: (فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا)

رجعة بعد الطلاق

يجوز الرجوع ،ولكن يختلف حكمه باختلاف الأحوال ،وتفاصيله على النحو الآتي:

  • واجبة

تجب الرجعة إذا طلق الرجل زوجته بسبب خطأ.  ،إذا طلق الرجل زوجته بدعوى طلاقها (أي تلافي الصداق) ،فلا يجوز له أن يردها إلا إذا أعاد الصداق. قال زاك: “لما صلى الرسول صلى الله عليه وسلم كان ظهره مستقيماً بدأ برجله اليمنى ثم انتقل إلى رجله اليسرى ثم قام وصلى .. هكذا يصلي …”

وهذا ما رُوي عن مذاهب الملك والحنبلي والشافعي والحنفي ،وكلهم قالوا إنها سنة في هذه الحال. إذا علم الزوج أنه سيلحق ضررا بزوجته لرفضها قبول هذا الضرر فعليه أن يطلقها.

  • مندوبة

يتم تفويض عودة الطفل في حالة الندم ،وإذا كان للوالدين أطفال. لأن المصلحة العامة في تنشئة الأبناء وتوافقهم فيما بينهم مقدم على المصلحة الخاصة ،وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ينعى إذا جامع الرجل زوجته طاهرة ،لأنها طلقت.

  • مُحرّمة

يحظر الرجوع إذا طلق الرجل زوجته وأراد استعادتها لإيذاءها بأي شكل من الأشكال ،كأن يعيد الرجل زوجته قبل انتهاء فترة الانتظار بفترة وجيزة ،ثم يطلقها مرة أخرى ليبدأ فترة انتظار جديدة لتمديد مدتها.

وقد وبخ الله فاعل هذا الأمر. قال: المطلقات إذا زنت خيرا أو حبستهن على عدم التعدي ،ومن فعل ذلك فله نفس الظلم. لقول: “واتقوا الله واعلموا أن الله شديد القصاص”. لكل شيء هناك معرفة.

  • مكروهة

لا يحب الرجوع إذا اعتقد الزوج أنه لن يلتزم بحدود الله. إن إعطاء زوجته حقها ،ومعاملتها بالرفق ،أو في حالة عدم طاعتها لله ،هو نوع من اللطف.

  • مباحة

في حالة الطلاق ،من حق الزوجين استعادة بعضهما البعض. قال النبي: [إن أرادوا الإصلاح] يرجعون إلى زوجهم أو زوجاتهم. [4]

الحكمة من مشروعيّة الرجعة بعد الطلاق

الطلاق نعمة في أغلب الأحيان. يقع الطلاق في معظم الأوقات عندما يكون الناس في عجلة من أمرهم وغضبهم دون التفكير في العواقب أو المفاسد التي تلي الطلاق. والرجوع نعمة لأنه إذا اشتاق المرء إلى زوجته فلا سبيل إلا العودة إليها.

اتفق الفقهاء على شرعية الاسترجاع. كما يدل على ذلك ما جاء في القرآن من قوله تعالىمن قوله -تعالى-: (وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ)[٢٣]
ومن السنّة النبوية ما رُوِي عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ طلَّق حفصةَ ثمَّ راجَعَها).[٢٦][٢٧]

أحكام مُتعلِّقة بالرجعة بعد الطلاق

وهناك عدد من الأحكام الأخرى المتعلقة بالعودة ،منها:

  • يجب أن يتسع الإسلام في وقت العودة. يجب أن تحظى المطلقة بفرصة التفكير في عائلتها واستقرارها. يجب السماح للمرأة الحامل بإطالة فترة عودتها طيلة فترة حملها ،ولغير الحامل خلال دورة القراءة الثلاث.
  • يجب أن تعود النساء مع أزواجهن. ستحتفظ النساء بجميع الحقوق التي كانت لديهن قبل الطلاق ،على الرغم من انخفاض عدد الطلقات المتبقية.
  • تقبل أقوال الزوج بالبينة إذا اختلف الزوجان في العدة أم لا. هذا إذا ادعى الزوج وقوعها ،وادعت المرأة أنها لم تفعل. ولأن ذلك مصرح به ،وإن لم يكن له دليل ،أخذ يمينها على الصدق.
  • يؤخذ بيان الزوجة باليمين إذا اتفق الزوجان على العودة واختلفا في ميعادها ؛ هل هي في فترة الانتظار أم بعدها؟ هي أعلم.

أنواع الرجعة بعد الطلاق

تختلف أنواع التكرار بناءً على عدد اللقطات ووقت التكرار ،على النحو التالي:

  • الرجعة من الطلاق الرجعي

يجوز لمن طلق زوجته أن يسترجعها وهي في العدة.

  • الرجعة من طلاق بائن بينونة صُغرى

إذا طلق رجل زوجته ولم يتزوجها مرة أخرى ،فسيتعين عليها الانتظار لفترة معينة من الوقت قبل أن يتمكن من الزواج منها مرة أخرى. إذا تزوج خلال هذه المدة من غيره فلا يحق له أن يردها إلا بمهر وعقد جديدين.

اقرا ايضا: بحث مسؤولية الإدارة عن الأعمال المادية أمام ديوان المظالم

نظام الاستقالة في مكتب العمل 2020

شروط المحاماة في السعودية للنساء

هل اعلان الافلاس يسقط الديون

رقم الجرائم المعلوماتيه بالسعودية

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1 

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصال
افتح المحادثة
1
بحاجة لمساعدة
السلام عليكم
للحصول على استشارة قانونية او لتوكيل المحامي اضغط على "فتح المحادثة" مع العلم ان الاستشارة القانونية برسوم .