الفرق بين المؤسسة والشركة في السعودية

    الفرق بين المؤسسة والشركة في السعودية  – في ظل التطور الهائل الذي يشهده قطاع الأعمال والاستثمار وتوظيف رؤوس الأموال في الشركات والمؤسسات

    تم طرح السؤال التالي علينا : (( السلام عليكم أستاذي اريد أن استفسر وابغي جوابكم على السؤال فأنا لدي مبلغ من المال واريد أن استثمره ولكن لا أدري بأي اتجاه يجب أن اسير.

    هل افتح شركة أو مؤسسة؟ أو اتشارك في مشروع تجاري؟ ولذلك اريد أن اعرف ما هو الفرق بين المؤسسة والشركة؟ وأيهما أفضل الشركة أو المؤسسة…؟ لكي اعرف كيف اختار؟ الله يحفظكم يارب))

    الفرق بين المؤسسة والشركة في السعودية

    الفرق بين المؤسسة والشركة في السعودية

    أخي الكريم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بعد أن وصلنا استفسارك على تطبيق واتساب اخترنا أن نتناول سؤالك عبر منصتنا بشيء من التفصيل لكي تعم الفائدة القانونية على الجميع وسوف نتناول هذا الموضوع من جميع جوانبه .
    ونتعرف معاً على مصطلح الشركة والمؤسسة والفرق بين كل من الشركة والمؤسسة.

    وبمجرد توضيح نقاط الفرق بين المؤسسة والشركة ستعرف أيهما أفضل وسوف تختار الأنسب الذي يتوافق مع مصالحك.
    تابع معنا للتعرف على الكثير من التفاصيل المهمة والتي يرغب بمعرفتها الكثيرين ويطرحون في هذا الصدد الكثير من الأسئلة.
    ويودون الحصول على إجابات واضحة ترسم لهم خطوات تثمر المستقبل الذي يحلمون به.

    فهناك ماهية خاصة لكل من الشركات والمؤسسات سوف نعرفكم بها وتصلون لفكرة الفرق بين المؤسسة والشركة في السوق السعودي.

    فقد يظن البعض أو يغلب عليهم التقييم الخاطئ لفهم طبيعة أو ماهية كل من الشركة والمؤسسة فيعتقد أن الأمر لا يختلف .
    عبر موقع أفضل محامي في جدة والرياض نقدم لك أفضل المعلومات القانونية التي تثير الجدل في المملكة العربية السعودية
    وأهم الأفكار في قطاع الأعمال والتجارة فالاستعانة بالمستشار القانوني في القضايا التجارية وقطاع الأعمال والاستثمار .
    لا تتردد في طلب مشورة قانونية اونلاين عبر تطبيق واتساب أو الاتصال على الأرقام الظاهرة أمامك في الموقع .

    فالمؤسسة تختلف عن الشركة من حيث الخصائص والأهداف وآلية التأسيس وسوف نوضح لكم هنا الاختلاف وتوضيح جميع المفاهيم
    لكي تتضح الصورة أمامك ولكي تكون على بينة من الموضوع لكي تختار الوجهة الصحيحة في استثمار أموالك.

     

    أين يكمن الفرق بين المؤسسة والشركة

    أن المؤسسة هي المنشأة ذات التنظيم الاقتصادي وتتمتع بحالة من الاستقلال المالي ويكون حجمها كبير مثل الجامعات.
    وتعتمد المؤسسات في تأسيسها على الشكل الاجتماعي والقانوني معاً ، وهذا يحقق الدمج بين العوامل الإنتاجية.

    وبالتالي تبادل مختلف المنتجات ضمن المؤسسة فهي مكرسة لتعزيز قضية محددة يمكن أن تكون اجتماعية أو مهنية أو تعليمية.
    في حين تعتبر الشركة تتمثل في مؤسسة صغيرة ذات طابع تجاري تقوم على بيع المنتجات.
    وتوفير الخدمات وتهدف للقيام بأعمال تحقق ارباح وتساعد في الحصول على المال.

    ويوجد الكثير من الفوارق بين المؤسسة والشركة ويتضح ذلك من خلال بيئة العمل وذلك من خلال الاجراءات التي يجب اتباعها في التأسيس.
    وخصائص كل من المؤسسات والشركات ، والأهداف التي تسعى كل منهما لتحقيقها وسوف نوضح لكم هذه التفاصيل بتوضيح موجز عن الفروقات بينهما على النحو الآتي:

    من حيث التأسيس

    أن تأسيس المؤسسة يتطلب بعض الاجراءات الخاصة مثل:

    • توفير الوثيقة الخاصة بالسجل التجاري.
    • تقديم هوية الأحوال المدنية أو جواز السفر والذي تتيح اثبات الشخصية.
    • ينبغي أن يقوم الشخص المسؤول عن المؤسسة بتوقيع كل نموذج متعل بتسجيلها وأن يتم اختيار قطاعها التجاري.
    • ينبغي تأمين وثيقة تملك أو إيجار لموقع المؤسسة ويتم ذلك من خلال النسخة الخاصة بالمخطط التنظيمي.

    أما تأسيس الشركة

    إن اجراءات تأسيس الشركة تختلف إلى حد كبير عن المؤسسة وتتمثل هذه الاجراءات في ما يلي:

    • ينبغي تحديد طبيعة الأعمال المتعلقة بالشركة وآلية قيام الشركة في بيئة العمل.
    • انتقاء اسم الشركة وأن يكون مميز وغير متماثل أو متشابه مع شركة اخرى تزاول نفس النشاط التجاري.
    • معرفة ما يترتب على الشركة من التزامات قانونية حتى لا يقعوا في اشكاليات التأسيس التي تنجم عواقبها في ما بعد.

    من حيث الخصائص

    تكمن خصائص المؤسسة في المميزات التي تسعى لتحقيقها في بيئة العمل والتي تتثمل في ما يلي:

    • السعي نحو تحقيق الأهداف النوعية والكمية بغض النظر ان كانت هذه الأهداف قصيرة المدى أو متوسطة المدى أو طويلة المدى.
    • وتعتبر المؤسسة واحدة من الوحدات الاقتصادية في قطاع الاقتصاد.
    • وحيث أنها تمتلك الشخصية الاعتبارية والشخصية القانونية والتي يستقل بها أصحابها عن غيرهم.
    • تنفيذ مختلف النشاطات التي تساعد في استخدام الموارد المالية وبالتالي تحقيق الأرباح وأهداف المؤسسة.

    خصائص الشركة

    ان خصائص الشركة هي الأداة التي يمكن بها قياس ميزات شركة عن اخرى تزاول نفس نشاط العمل وتكمن في ما يلي:

    • تمتاز الشركة بكيان قوي ومستقل بجهود المؤسسين والأعضاء فيها ، وبالإضافة إلى امكانية اقامة الصفقات داخل الشركة واتمام عمليات البيع والشراء.
    • ان الشركة ذات المسؤولية المحدودة تقتصر مسؤوليها على قيمة الاسهم التي اكتتبت بها.
    • ان وجود الشركة يعتمد على التغيرات المهمة التي تطرأ على نتيجة التغيير في ملكية الاسهم ومن السهل انتقال ملكية حصة الشريك لشخص اخر.

    تخصصات قانونية متصلة:

     

    من حيث الأهداف

    تكمن اهداف المؤسسة في ما تسعى المؤسسة إلى تحقيقه فقد يكون الهدف توفير مستوى جيد من الأجور بين العاملين
    أو تحقيق فعالية دور المؤسسة في تدريب الاطر والموظفين الجدد ، أو تهدف إلى تحقيق الأرباح وهذا الهدف الأساسي الذي تسعى إليه وهو الذي يضمن لها الاستمرارية ورفع رأس المال.

    أهداف الشركة

    تتمثل أهداف الشركة أيضاً في ما تسعى إليه وهو بالدرجة الأولى تحقيق الأهداف المالية وقياس معدل تحقيقها، من خلال قياس المبيعات والطلب والعرض بالسوق وفعالية التسويق في ذلك.

    من حيث الموارد البشرية

    ان دور الموارد البشرية يلعب دوراً مهماً وكبيراً في تغطية الأمور الخاصة بالهيكل التنظيمي لكل من المؤسسة والشركة.
    ودراسة وضع ازدياد العاملين ومعالجة القضايا المتعلقة بالموظفين والاهتمام بتطوير الكوادر وتدريبهم وتطويرهم.

    أيهما أفضل الشركة أو المؤسسة

    من المؤكد أنه يدور في ذهنك السؤال حول أفضلية من الشركة أو المؤسسة ..؟ عزيزي القارئ بعد أن وضحنا لك الفرق
    وهو الذي يتيح لك معرفة الأفضل بالنسبة لك ..!!؟ تسأل نفسك كيف ذلك فمثلاً لو نظرت لناحية أهداف كل من الشركة والمؤسسة ؟
    وسألت نفسك ما هو الهدف من اقامة المشروع أو الاستثمار ما هدفك أنت ..؟ هل مؤسسة تحقق اهداف اجتماعية وتزيد من اموالك.
    ام أن هدفك الأول هو تحقيق الأرباح من المؤكد أن القطاع التجاري في حال تم الاستثمار به وفق الأصول وكانت خطواتك مدروسة ستجني الكثير من الأرباح.

    فأيهما افضل الشركة أو المؤسسة؟ تستطيع أن تستشف ذلك من خلال الفوارق التي نوهنا عنها مؤخراً والتي تكمن في أربع نواحي.
    وفي حال كنت في حيرة من أمرك لا تدع القلق يجعلك تنقاد وراء اختيار غير صائب لذلك لا تترد في النقر على تطبيق واتساب
    واطلب من المستشار القانوني توضيح النقاط التي ترغب بمعرفتها حول كل من الشركة والمؤسسة مثل رأس المال.
    ما تود مزاولته من نشاط تجاري ، أن كان معك شركاء أخرين او ترغب بتأسيس شركة الشخص الواحد .

    مستشار قانوني في مكتب أفضل محامي في جدة والرياض سيوضح لك الكثير من التفاصيل التي ترسم لك الطريق السليم الذي يعتبر بداية موفقة لإنجاز مشروع ناجح.

    ويمكنك الاتصال مباشرة من خلال الأرقام الواردة أمامك في الموقع والحصول على موعد يتم تحديده ليتم مقابلة المستشار القانوني أو المحامي.
    فاستشارة قانونية تغنيك عن العثرات والمشاكل التي ستقع فيها لو كان اختيارك خاطئ أو الاجراءات التي اتبعتها في غير محلها القانوني مثل تأسيس عقد الشركة.

    نحن دائماً موجودين لتقديم العون والمساعدة لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة الذين يرغبون في استثمار أموالهم ويريدون التعرف على نظام الاستثمار في المملكة العربية السعودية.

    الفرق بين المؤسسة والشركة والمنظمة

    بعد أن تعرفنا على المقصود من الشركة والمؤسسة ووضحنا الفرق بينهم يبقى أمامنا ان نوضح لك عزيزي القارئ مفهوم المنظمة.
    والفرق بينها وبين المؤسسة والشركة وهذا سيظهر لك واضحاً جلياً بمجرد التعريف بالمنظمة وبعد أن وضحنا لك نقاط الفرق بين كل من المؤسسة والشركة.

    قد يخلط على الكثيرين موضوع النشاط الذي تزاوله كل من المؤسسة والشركة والمنظمات حيث هناك منظمات ربحية ومنظمات غير ربحية.
    فكل من المؤسسة والمنظمة تزاول نشاط معين وتخدم أهدافاً تتفق مع مصالحها ، والتفرقة تكمن في معرفة التفاصيل الآتية:
    استخدامات المنظمة.

    أن المنظمة تضم مجموعة من الأشخاص الذين يشاركون في مطاردة الأهداف المحددة مسبقاً .
    فهي عبارة عن نظام اجتماعي يقوم طبيعة العلاقة بين الأعضاء والنشاط الذي يزاولونه.

    وتكون المنظمة مملوكة من قبل شخص واحد مسيطر عليها أو مجموعة من الأعضاء في المنظمة نفسها.
    ويتم ترشيح رئيس المنظمة واختياره إما بشكل دائم أو مؤقت، ويتم ذلك في الاجتماع السنوي للمنظمة ، ويتم التصويت بمشاركة كافة أعضاء المنظمة.

    ويتم تنسيق أنشطة العمال و تعيين المسؤوليات والأدوار وتحديد سلطة الأعضاء من أجل القيام بالمهام بكفاءة.
    ولدى المنظمة دورة حياة معينة تتمثل في مرحلة الولادة أو التأسيس ومن ثم النمو والنضج والانحلال.

    والغرض الأساسي للمنظمة هو كسب المال أو تقديم الخدمات للأعضاء، في حين هدف الشركة تحقيق الريح وهدف المؤسسة تقديم خدمة ونقل التعليم للموظفين وتحقيق الربح أيضاً.

    الفرق بين المؤسسة وشركة الشخص الواحد

    سنتحدث عن مفهوم شركة الشخص الواحد (ش.ش.و) ومن ثم نورد الفرق بين المؤسسة وشركة الشخص الواحد.
    حيث تعرف بأنها عبارة عن مشروع يمتلك رأس المال بأكمله شريك واحد طبيعياً كان أو معنوياً.
    ولهذه الشركة ذمة مالية مستقلة عن ذمة الشريك المالية ومن الممكن أن يتم تأسيسها في البداية من شريك واحد ومن الممكن أن تتحول إلى شركة محدودة المسؤولية أو مساهمة مغلقة.

    الفرق بين شركة الشخص الواحد والمؤسسة

    شركة الشخص الواحد تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة عن شخص مؤسسها وتخضع لنظام الشركات.
    على عكس المؤسسة والتي كما ذكرنا هي عبارة عن منشأة يمتلكها شخص واحد وليس لها شخصية اعتبارية مستقلة وإنما تتبع مالكها ولا تخضع المؤسسة لنظام الشركات.

    لشركة الشخص الواحد ذمة مالية مستقلة والشريك فيها يُسأل بقدر مساهمته بالشركة أي مسؤوليته محدودة رغم أنه الشريك الوحيد فيها.

    في حين ليس للمؤسسة ذمة مالية مستقلة عن مؤسسها أو صاحبها ويكون مسؤول عن كافة التزامات وحقوق المؤسسة وهو الضامن الوحيد تجاه الدائنين.

    يختلف مجال نشاط المؤسسة عن شركة الشخص الواحد فشركة الشخص الواحد تزاول نفس نشاط الشركات المحدودة المسؤولية والمساهمة ومن حيث حجم رأس المال.

    في حين يكون نشاط المؤسسة غير محدد بشكل معين كما في شركة الشخص الواحد، وفي حال كنت ترغب في معرفة المزيد عن أنواع الشركات التجارية ومزايا كل شركة وتفاصيل عن كل نوع من أنواع الشركات وأيهما أفضل للاستثمار.

    هذا ما سيجيبك عليه فريق موقعنا من مستشارين ومحاميين عبر الأرقام الظاهرة أمامكم او يمكنكم الحصول على كل ما تريدون معرفته عبر تطبيق واتساب وذلك لتسهيل المعاناة عليكم في ظل تفشي وباء كورونا وحرصاً على سلامتكم اتحنا العديد من وسائل التواصل لكي لا تقع في عثرات جراء الجهل بالأنظمة والأحكام التجارية.

     

    الفرق بين مؤسسة تجارية ومؤسسة للتجارة

    أن مصطلح مؤسسة للتجارة هو عبارة عن اسم الشركة وتكون مالكة للمنتجات المصنعة للشركة ذاتها.
    ولها سجل تجاري لدى وزارة الصناعة والتجارة كونها المسؤولة عن تسجيل أسماء الشركات ومؤسسات التجارة والكيانات التجارية.
    في حين تعبر المؤسسة التجارية عن الرمز أو العلامة التجارية التي تتخذها الشركة مثل رمز حرف أو نمر أو نسر.

    بحيث تعتبر هذه العلامة السمة التجارية للمؤسسة التجارية ولذلك يجب أن يتم تسجيل العلامة التجارية في السجل التجاري.
    وأن المؤسسة التجارية لا تكون هي المالكة للمنتجات بل تقوم وتهتم بانتقاء أجود المنتجات.

    وأن المؤسسة للتجارة تتولى البيع بالجملة أو التجزئة، أو الاستيراد والتصدير للمواد الغذائية والعطور والملابس والكثير من المنتجات.
    ويكتفي بذكر اسم مؤسسة فلان بدون ذكر نوع النشاط ويمكن اضافة كلمة العالمية أو الذهبية أو وفق الوصف المناسب ، في حين تتولى المؤسسة التجارية البيع عن الغير.

     

    مزايا تحويل المؤسسة إلى شركة

    • للشركات العديد من المزايا الضريبية التي لا تجد مثيلتها في قطاع المؤسسات مثل اقتطاع أقساط التأمين الصحي المدفوعة نيابة عن الموظف المالك.
    • دخل الشركات لا يخضع لضرائب الضمان الاجتماعي ولا الرعاية الطبية.
    • أن تحويل المؤسسة إلى شركة تبرز أهميتها في اظهار صفة الشركاء المستترين وحصة الشركاء الجدد.
    • الاكتتاب في رأس مال الشركة على حصة الشريك يقبل أن يكون نقود أو حقاً عينياً كالعقارات.
    • أن للشركة ختم يميز شخصيتها الاعتبارية ويتيح لها الظهور بمركزها القانوني وتزاول كل الاجراءات والاتفاقيات من خلال اسم عن طريق الختم.

    إلى هنا نكون قد انهينا حديثنا عن الفرق بين المؤسسة والشركة واوردنا لكم أهم المعلومات، والتي تعتبر اجابة واضحة وشاملة لسؤال الأخ الكريم.. سيتجدد لقاءنا بإذن الله في مواضيع شيقة.

    في حال كان لديكم اي تساؤل لا تترد في ترك تعليقك في أسفل المقال أو عبر تطبيق واتساب في زاوية أسفل الصفحة في الموقع.
    ونأمل أن يكون قد نال اعجابكم ما تم عرضه من معلومات اوردناها لكم بطريقة مبسطة والتفاصيل المهمة التي يبحث عنها زوار المواقع والله الموفق.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *