تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

    شارك المعرفة مع مجتمعك

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها هو عنوان مقالنا لهذا اليوم في موقع محامي في الرياض 

    كثيرة هي الخلافات التي تقع بين الورثة بعد وفاة مورثهم حول قسمة الميراث ، أو الامتناع عن قسمة التركة .ِ

    ولكن الأمر الأكثر خطورة والظاهرة التي نجدها منتشرة بكثرة وهي تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها .

    فما نتيجة هذا الأمر من الناحية الشرعية وما الأثر القانوني لذلك هو ما سيعرفنا عليه موقع استشارات قانونية سعودية محامي في جدة .

    وهو الموقع الأول الذي يهتم بقضايا المواريث بفريق متخصص في قضايا الارث يملك الدراية والخبرة الكافية في إجراءات تقسيم الميراث.

    حيث تردنا الكثير من الاستفسارات حول قضايا تقسيم الميراث وعن طريقة قسمة التركة وتصفيتها

    ولذلك وفي الرد على تساؤلات العملاء اخترنا أن نرافقكم في هذه الرحلة المشوقة في علم المواريث .

    وسنجيب على جميع تساؤلات عملائنا الكرام من خلال منصة محامي في الرياض واستناداً لروح الشريعة ستكون الأجوبة التي سنوردها لكم

    ان كنت تريد الحصول على استشارة محامي قضايا المواريث ستظهر أمامك رسالة بمجرد دخولك للموقع اضغط عليها

    وسيتم تحويلك لمحادثة أفضل المستشارين القانونيين المتخصصين في قضايا المواريث

    أو من خلال الأرقام التي سنوردها لكم في الموقع يمكنكم الحصول على استشارة قانونية مباشرة

     

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

     

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

    للحصول على استشارات قانونية سعودية في جدة والرياض بالمملكة العربية السعودية

    التواصل على رسائل الواتس اب والاتصال على رقم جوال محامي بالرياض 

    ومن الخارج على رقم المحامي الدولي

     

    أيهما يقدم تقسيم التركة..؟ أم تسديد الدين…؟‏؟‏

    وردنا سؤال من الأخ الفاضل يسأل توفي عمه وله أولاد ولديه ثروة كبيرة ، وفي نفس الوقت هو شريك في تجارة مع شخص

    مديون له ، فهل يحق لأولاد عمي اقتسام التركة ومن ثم يدفعون دين هذا الشخص أرجو الإجابة وافادتي بدليل شرعي من القرآن الكريم أو السنة النبوية الشريفة .

    أخي الفاضل في الإجابة على السؤال الأول سنستند إلى الفتوى رقم ‏(‏9096‏)‏ الصادرة عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    والتي يترأسها ‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز، نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي

    وبعضوية ‏:‏ عبد الله بن غديان، عبد الله بن قعود.

    والتي توضح أحقية تقديم الدين على التركة وذلك حتى تبرأ ذمة المتوفي ، فمن الواجب في حال كان المتوفي مديناً لأي شخص

    وان كان علاقة شراكة تجارية بينهم أن يتم تسديد دينه أولاً ومن ثم تنفيذ وصيته الشرعية إذا كان قد أوصى .

    ومن ثم يحق لورثته أن يقتسموا المال فيما بينهم وفق الشريعة الإسلامية لقوله تعالى ((يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ)) – سورة النساء- الآية 11.

    إلى قوله  عز وجل (( مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ))- سورة النساء -الآية 12 ‏{‏وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ‏}‏ إلى أن قال‏:‏ سورة النساء الآية .

    وتتمة ذلك قوله تعالى  ‏((‏مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ‏)).

    ‏ والله ولي التوفيق  وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم‏.‏

     

    هل يجوز أن يتم الاتفاق بين الورثة على تقسيم التركة على خلاف الشرع

    وفي السؤال الثاني الذي ورد من الأخت الكريمة والتي تسأل أن والدها توفي ولديها خمسة أخوة وثلاث بنات .

    وأخوتها يريدون أن يقسموا المال كما يريدون وأن يعطوا أخواتهم نسبة من المال وأن يتم وفاء دين والدهم من حصة البنات ..فهل يجوز ذلك..؟

    وبالإجابة على السؤال من الفتوى رقم( 6009 ) والتي مصدرها اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(16/437 والتي يترأسها عبد العزيز بن عبد الله بن باز وعضوية عبد الله بن غديان وعبد الرزاق عفيفي

    وهو أن قسمة المال المورث تتم بين ورثة المتوفي بعد سداد دينه ، وان يتم أيضاً تنفيذ وصيته الشرعية إن وجدت ، ويكون قسمة المال بين الورثة وفق الشريعة الإسلامية ودليل ذلك قوله تعالى (فللذكر مثل حظ الأنثيين ))

    ونجد من هنا أن أحكام علم المواريث جاءت منضبطة وشاملة وهي فرض واجب تطبيقها وفق ما أرادت شريعة الله عز وجل .

    فهي سنة الحياة وهدية الله عز وجل لعباده تحق لأقرباء المتوفي من أصحاب الفروض وذوي الأرحام والعصبات .

    فلهم الحق فيما يملكه مورثهم من أموال وعقارات فيما بينهم وقد وردت أحكام علم المواريث أغلبها في سورة النساء .

    ولكن أحكام المواريث هي فرض كفاية ان تعلمها قسم من الناس سقط الحكم عن البقية .

    وهذا يعني أنه ليس بالضرورة أن تكون جميع الناس تعلم كيفية حساب المواريث وقسمة التركة .

    وهنا يتطلب الأمر الاستعانة بأهل الخبرة والاختصاص من مستشارين ومحامين في قضايا الارث لإبداء المشورة القانونية لك في كل تفصيل.

    وحتى تكون قسمة عادلة ارادها الله عز وجل وارتضاها لعباده تكون حقاً لهم بعد تأدية بعض الحقوق المتعلقة بالمتوفي كالحقوق الشخصية .

    وتأدية بعض الحقوق التي تكون متعلقة بعين التركة ، وسنأتي على توضيح بعض المفاهيم في ما بعد.

    ففي حال تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها فالأمر يستدعي الاستعانة بمحامي متخصص في قضايا الارث .

    يقوم باستخراج اعلام الورثة ويقدر قيمة الأنصبة الشرعية للورثة وفق المسألة الارثية .

    او اللجوء للمحكمة ورفع دعوى المطالبة بالميراث في حال القسمة القضائية ، وان امتناع أحد الورثة عن تقسيم التركة بين الورثة

    يعتبر مخالفة لحكم الهي نظمت أحكامه وضبطت منعاً لحصول أي خلافات  فجاء علم المواريث متصفاً بالشمولية لا يشوبه أي نقص أو غموض.

    ولكن مع الاسف كثير من الناس بعد أن وفاة مورثهم يقعون في خلاف حول تقسيم التركة وتحديد من هم الوارثون .

    ومن يحجب من في الميراث ، وحساب المسالة الارثية وتقدير النصيب المقدر شرعاً لكل وارث .

    وعلى وجه الأخص في المسائل التي تحوي على فروض كثيرة وفيها عصبات ، فهنا وقبل أي خطوة في قسمة التركة

    من الأفضل الاستعانة بمستشار قانوني في قضايا المواريث والذي يساعدك في الوصول لقسمة عادلة .

    وفي مقالاتنا السابقة تحدثنا عن أسباب الارث وموانع الارث وحتى يتحقق الارث ويكون هناك تركة واجبة القسمة.

    يجب أن تتحقق  اركان وهي : وجود الشخص المُورِّث والوارث ، ومال التركة سواء أكان منقولات أو عقارات أو اسهم وارصدة بنكية .

    ويكون الارث من حق الورثة بمجرد تحقق حدوث موت المُورِّث، ووجود الوارثين من أصحاب الفروض أو ذوي الأرحام أو العصبات ، وأن يحدد نصيب كل وارث منهم .

    فقبل أن يتصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها وقبل أن يقوم الورثة بقسمة التركة .

    هناك أمور يجب القيام بها وهي مرتبطة بالحقوق الشخصية المتعلقة بشخص المورث وتمتد لبعد وفاته .

    كتجهيز الميت وتكفينه من ماله وأداء ما عليه من ديون كالزكاة ، وقضاء الديون الشخصية كالقرض والرهن .

    وتنفيذ وصيته في حال كان قد اوصى وتنفذ من مال التركة قبل قسمتها ومن ثم يتم تسديد الديون المترتبة في ذمة المورث.

    وبعد لا يحق لأحد ان يتصرف في التركة قبل قسمتها وانما يقسم الميراث وفق الأنصبة المحددة شرعاً؟

    وان كنت تريد معرفة اجراءات توزيع الميراث ينبغي على الوارث طالب القسمة ابراز اعلام ورثة للمتوفي.

    وفي حال كان هناك ورثة قاصرين ابراز صك الولاية عليهم وأيضاً صك الوصاية في حال كان هناك وصية .

    وسندات ملكية العقارات الأصلية ، وكشوف الحسابات البنكية للمتوفي ، ومستندات ملكية المنقولات وشهادات ملكية الأسهم.

    ومن ثم يتم حصر التركة من عقارات ومنقولات ونقود عن طريق أهل الخبرة والاختصاص .

    وأثناء حصر التركة يتم استبعاد الديون التي لا جدوى منها و التي لا أمل في استردادها،  و الأملاك التي  حصل بشأنها نزاع حتى ينتهي النزاع .

    ومن ثم يتم الكتابة للجهة المختصة ليتم تقدير قيمة  العقارات والمنقولات و الأسهم وفي حال كان هناك نزاع بين الورثة

    يقوم الشيخ بعد تقدم أحد الورثة بطلب المطالبة بالميراث بضبط الدعوى ويتضمن الضبط:

    ثبوت واقعة وفاة المورث بتاريخ …….. وتحديد ورثته بموجب اعلام الورثة رقم ………. وتاريخ ……. وينحصر ارثه الشرعي  بفلان وفلان

    بعد الكشف عن كل العقارات والمنقولات  والاسهم يقوم القاضي بضبط إجابة المدعي عليه على دعوى  المدعي .

    ويتم المصادقة على وفاة المورث و اعلام الورثة و بيان كل أموال التركة ويتم منح كل واحد من الورثة نصيبه من التركة.

    وان كان من ضمن الورثة أولاد قاصرين فيقوم القاضي بتعيين  الأصلح للولاية على أموال القاصر ويكون الأب، ثم الجد،  ثم الأم، ثم العم .

    واذا حصل نزاع حول تقسيم التركة  يترك القاضي مجال للصلح  بين الأطراف،  أو قد يأمر القاضي ببيع  أموال التركة.

    و من ثم تحويل ثمن العقارات والمنقولات كالأسهم والسيارات  إلى أموال نقدية، ومن ثم يجري تقسيمها على الورثة كل حسب نصيبه المقدر شرعاً.

    وللاطلاع على المزيد من المعلومات في هذا الصدد يمكنكم قراءة المقال التالي: اجراءات دعوى المطالبة بالميراث بالسعودية

     

    هل يجوز أن يمتنع أحد الورثة على تقسيم التركة .

    ان المحاكم في المملكة العربية السعودية تعج بقضايا الميراث من امتناع عن تقسيم تركة أو المماطلة أو التأخير في تقسيم التركة .

    ولكن الأمر غير جائز لا من الناحية الشرعية ولا من الناحية القانونية وسوف نورد طريقة رفع دعوى الميراث.

    والتي تتطلب بعض الاجراءات مثل إبراز صورة عن البطاقة الوطنية لمقدم دعوى تقسيم الميراث .

    استخراج اعلام الورثة ولكن الأمر ليس بهذه السهولة فحتى هذه الخطوة تتطلب اجراءات كثيرة

    ان كنت ترغب بمعرفة خطوات استخراج اعلام الورثة اضغط على تطبيق واتساب وسوف تحصل على كل المعلومات التي تريدها؟.

    ومن ثم ننتقل إلى خطوة توجيه إنذار عن  طريق المحضر ، وابراز ضبط محضر منظم في مركز الشرطة

    يثبت امتناع أحد الورثة عن تسليم مال التركة الذي يضع يده عليه من الميراث ويجب أن يتم الحصول على بيان من دائرة الضرائب العقارية .

    وان يتم إجراء المعاينة من الجمعية الزراعية أو كشف من الوحدة المحلية والحصول على تقريرها .

    أخي القارئ أن بممانعة أحد الورثة عن تقسيم الميراث اعتراض على حكم الله عز وجل وهذا اثم عظيم .

    وإن قسمة الله عز وجل  قسمة عادلة لا يصح بعدها قسمة   وان كان حصل خلاف حول تقسيم التركة من ناحية تحديد الورثة ومقدار الأنصبة .

    فهناك أهل خبرة يمكن الاحتكام إليهم وحل أي خلاف أو جدل يثار حول ذلك

    كيفية تقسيم منزل بين الورثة

    أن غالبية التركات تكون عبارة عن أموال منقولة وعقارات ومن السهل تقسيم الأموال المنقولة والتي يتم اقتسامها نقوداً .

    أو قد تكون سيارة أو مصاغ ذهني أو اسهم يتم بيعها وتقسيمها على الورثة كل حسب نصيبه المقدر شرعاً.

    ولكن أكثر الخلافات تنشب عند قسمة العقارات من بيوت وأراضي ومع تعدد أصحاب الفروض وكونهم أصبحوا ملاك على الشيوع لهذه التركة .

    فحتماً يجد الكثير من الورثة صعوبة في حل هذه المشكلة ويزاد الأمر تعقيداً في حال كان هناك من بين الورثة قاصرين أو فيهم أحد غائب .

    ولمعرفة كيفية تقسيم منزل بين الورثة إليك التفاصيل الآتية :

    • حضور جميع الورثة البالغين ، أو حضور الوكيل الشرعي .
    • يجب أن يحضر ولي القاصر استناداً لصك الولاية الممنوح له او أن يحضر وكيله الشرعي.
    • تقديم طلب انهاء الكترونياً ويتم قيده ومن ثم تحويله إلى الدوائر القضائية المختصة، وهنا كما نوهنا مسبقاً تكون قد استخرجت وثيقة اعلام الورثة .
    • ويجب عليك أيضاً احضار سند الملكية وأن يكون نافذاً والنسخة الأصلية ومنه وفي حال كان هناك وصية فيجب إبراز صك الوصية .
    • وان يحضر الناظر على الوصية أو وكيله الشرعي وان كان من بين الورثة غائب إبراز صك تثبيت الغيبة للغائب من الورثة وأن يحضر وليه .

    وهنا في حال تعذرت قسمت البيت بسبب عدد الفروض وتعذر تجنيبه لأصغر حصة ممكنة يتم بيعه بالمزاد العلني عن طريق المحكمة .

    ويتم تقسيم ثمن المنزل بين الورثة كل واحد حسب نصيبه  المقدر من الارث شرعاً، فمنزل المورث هو جزء من التركة .

    وليس لأحد حق به منفرداً دون بقية الورثة ولا يحق لأحد التصرف به قبل تقسيم التركة .

    فهم ملاك لهذه التركة على الشيوع والوارث من هذه التركة لا يملكه شخص واحد فيهم وانما مملوك على الشيوع كل واحد منهم حصته المقدرة شرعاً.

    وفي هذا الصدد ننوه لكم أعزاءي القراء بأن أحكام قسمة المال الشائع تطبق على الميراث على اعتباره أحد أسباب ملكية المال الشائع.

    وفي دليل ذلك مضمون الفتوى رقم /5177/ والصادرة عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء والتي تتمثل بالرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز، وبعضوية عبد الله بن قعود ، وعضوية عبد الله بن غديان.

    والتي تنوه على أنه باعتبار الارث هو عبارة عن منزل الملكية تكون فيه على الشيوع ، ومن الصعب قسمته ، فيتم قسمته بينهم وفق الميراث الشرعي من خلال أهل الخبرة بالتقويم.

    وفي حال رضوا بالقسمة وكانوا راشدين فلا ضير بذلك، وفي حال حصلت منازعة فيتم رد النزاع للمحكمة الشرعية

    والله ولي التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم‏.‏

    وبالعطف على  الفتوى الشرعية رقم /17253/ الصادرة عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء ويرأس هذه اللجنة عبد العزيز بن عبد الله بن باز، و عبد العزيز آل الشيخ نائب الرئيس‏ ، وعضوية عبد الله بن غديان ، وعضوية صالح الفوزان ، وعضوية بكر أبو زيد.

    والتي تنص على حق الورثة في المطالبة بالميراث بعد أن يتم قضاء الحقوق المترتبة في ذمة المتوفي والمرتبطة بشخصه أو بعين التركة.

    والله ولي التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏

    وقد تجد الكثير من المعلومات المهمة حول تقسيم التركة من خلال قراءتك لهذا المقال : اجراءات توزيع الميراث في السعودية

     

    * مكتب محامي في جدة يعمل على إغناء فكرك القانوني في جميع التخصصات حرصاً معه على تحقيق الأمن والاستقرار في المملكة وتأمين السلامة للجميع من خلال عدم الجهل في القانون عبر موقعه القانوني يحاول تقديم كل ما يعترضك أخي القارئ ، نحن في مكتب محامي في جدة لدينا كادر متميز في مختلف التخصصات ، وهذا ما اسهم في نجاح القضايا بمختلف أنواعها*

    *قم بالتواصل مع مكتب محامي في الرياض للمحاماة والاستشارات القانونية من خلال الأرقام الظاهرة في الموقع  أو بالضغط على تطبيق واتساب وسوف يقدم لك الاستشارة التي تبغاها ويعرفك بالإجراءات الواجب اتباعها في موضوعك*.

     

    أنواع الارث

    كما ذكرنا الارث حق شرعه الله لعباده من مال مورثهم وهو عطية الله عز وجل ولا أحد يستطيع منع ما أمر الله به .

    وهناك ثلاث أنواع للإرث وهذا يوضح من يرث ومن لا يرث فليس كل قريب هو وارث .

    هناك الارث بالفروض وأصحاب الفروض كما ذكروا في القرآن الكريم لهم نصيب محدد ومقدر.

    ويكون نصيب أصحاب الفروض اما النصف أو الربع أو الثمن أو الثلثان أو الثلث أو السدس وهي الأنصبة التي ذكرت بالقرآن الكريم.

    وهناك  أيضاً الإرث بالتعصيب:  والعصبه لا يكون له سهم مقدر في الميراث يرث بعد أصحاب الفروض وهناك : العصبة بالنفس ، والعصبة بالغير ، والعصبة مع الغير .

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

    تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها

    وأيضاً هناك الارث بذوي الأرحام ويتم تقديم الإرث بالفرض  على الارث بالتعصيب على الارث لذوي الأرحام.

    • وقد يكون من ضمن الوارثون الاصل الوارث وهم الاب والجد وان ويكون القريب منهم يحجب البعيد
    • الفرع الوارث ويتمثلون في أبناء وبنات الميت وأبناء الابناء .
    • الأخوة الأشقاء لأب وأبنائهم
    • العصبات يأتون بعد أصحاب الفروض
    • اصحاب الفروض هم الذين قدر الله سبحانه وتعالى نصيبهم كالنصف والربع والثمن والثلثان والثلث والسدس.

     

    من هم الفروض الذين يرثون النصف:

    • البنت الصلبيه في حال كانت وحيدة ولا يوجد لها أخ ذكر يعصبها.
    • بنت الابن في حال انفرادها ولكن بشرط عدم وجود البنت الصلبيه>
    • الاخت الشقيقه في حال انفرادها وعدم وجود الفرضين السابقين
    • الاخت لأب عند الانفراد وعدم وجود أصحاب الفروض السابقة .
    • الزوج يرث الزوج النصف في حال عدم وجود فرع وارث.

    ونأخذ مثال على ذلك :

    توفيت وتركت زوجاً وأخت شقيقه بهذه الحالة تحل المسألة الارثية وفق الشكل التالي:

    يكون للزوج النصف لعدم وجود فرع وارث ، وترث الأخت الشقيقة النصف أيضاً لعدم وجود فرع وارث.

     ونتعرف الآن على أصحاب فرض الربع وهم:

    • الزوج يرث الزوج الربع في حال وجود فرع وارث.
    • الزوجة ترث الزوجة الربع في حال عدم وجود فرع وارث

    ونوضح لكم المسألة الارثية في هذا المثال.

    توفي رجل وترك زوجه وأخت
    للزوجة الربع لعدم وجود الفرع الوارث ، وللأخت النصف لانفرادها وعدم وجود البنت الصلبية وبنت الابن.

    وأن أصحاب فرض الثمن هم:

    • الزوجة: ترث الزوجة الثمن في وجود فرع وارث .

    ونورد لكم مثال عن مسألة فرض الثمن مثال: توفي وترك زوجة وبنت ابن
    هنا الزوجة ترث الثمن لوجود الفرع الوارث وترث بنت الابن النصف لانفرادها.

    وأن كنت ترغب بمعرفة المزيد عن الأنصبة والفروض وكيفية حساب المسائل الإرثية قد تستفيد من هذا المقال دروس مختصرة في علم الميراث 47

     

    ويجدر بنا ان نتحدث عن اهمية الوصية الواجبة والتي اوجبها الله عز وجل للأقرباء ودليل ذلك بقوله عز وجل: ((كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت ان ترك خيرا الوصية للوالدين والاقربين بالمعروف حقا على المتقين)).

    ونجد في الآية الكريمة ان لفظ ” كتب” جاء بصيغة الأمر فهو فرض وواجب على كل مسلم قياساً على قوله تعالى ( كتب عليكم الصيام )

    وان الوصية واجبة لغير الوارثين فقط من الأقرباء الذين لا يرثوا بالأصل ودليل ذلك في السنة النبوية الشريفة بقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم ((لا وصية لوارث)).

     

     وهناك أنواع لتقسيم التركة فقد تشتمل على

    • قسمة العقار.
    • قسمة الاموال المنقولة وغير المنقولة.
    • قسمة الأشياء العينية .
    • قسمة الاجبار أو القسمة القضائية.
    • إثبات قسمة الرضائية عن طريق الورثه.
    • قسمة التركة التي تتضمن اسهم والصناديق الاستثمارية
    • اثبات قسمة الرضائية عن طريق المحكمة
    • قسمة التركة المتنوعة.
    • قسمة التركة المثقلة بالديون.
    • قسمة تركة غير السعوديين.
    • قسمة التركة المشتملة على رهن
    • قسمة تركة من لا وراث له

     

    يمكنك الاطلاع أيضاُ على منصة محامي الرياض ما يلي :

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *